حمداً لله الذي أنزل القرآن بلسان عربي مبين ، وصلاة وسلاماً على أفصح من نطق الضاد من العالمين ، وعلى آله وأصحابه أجمعين، أمابعد   :

فمنذ سنوات عدة كنّا من المتابعين لبرنامج ( لمسات بيانية ) البرنامج التلفزيوني التي كانت تبثه قناة الشارقة الفضائية منذ سنة 2000م ، وكان الأستاذ العلامة الدكتور فاضل صالح السامرائي من أبرز من قدم من خلاله علماً غزيراً بما فتح الله عليه مما نفع به المسلمين في أرجاء المعمورة من علم البيان وبلاغة القرآن الكريم ، مما جعلنا نحن من لايجيدون من العربية لغة ولانحواً ولاصرفاً نلتفت لهذا العلم الذي وجدنا من خلال بساطة الدكتورالمعهودة أن نفهم بعضاً منه ونتلذذ بطعم آخر غير الذي عهدناه عندما كنا نقرأ آيات بل وكلمات القرآن الكريم لما فيه من روعة البيان.

وعلى مدار هذه السنين كان هناك كمَّاً هائلاً من المتابعين لهذا البرنامج ، منهم من قدَّم خدمات من خلال نشره على قنوات اليوتيوب أو مواقع على الإنترنت ، وهنا أخص بالذكرالأخت الفاضلة سمر أرنؤوط صاحبة موقع إسلاميات الشهير ، التي قامت بتفريغ حلقات البرنامج وجمعها ونشرها ، مع إضافة برامج آخرى متعددة ، وقد بذلت الأخت الكريمة جهدًا خارقًا هي ومَن معها مِن الأخوة والأخوات لجمع هذه المادة ، التي لا يهدفون من خلالها إلا خدمة كتاب الله العزيز ، جعلهم الله من أهل القرآن وخاصته.

وكان مما  قدمته الأخت سمر الأرناؤوط هو نسخ مفرغة ومطبوعة لأغلب ماذكر من لمسات بيانية لعدد من العلماء والمتخصصين لأغلب آيات القرآن الكريم موزعة حسب السور ،  ، ولما لهذا المطبوع من وجهة نظرنا المتواضعة من أهمية لما يحويه من لطائف ولمسات بيانية جاءتنا فكرة نشرها من خلال مشروع يتضمن موقعاً يعتنى بالبيان والبلاغة القرآنية ، نحاول أن نجمع فيه كل ما يحتاجه الباحث والمتخصص والمهتم بهذا العلم ، وكذلك نستعين بمن يبتغي ما نبتغيه من خدمة القرآن الكريم من خلال إمدادنا بإصدارات وكتب فاتنا نشرها أو عالم لم نذكره.

والمرحلة المقبلة للمشروع ستكون بإذن الله انطلاقة لتطبيق روائع البيان القرآني على أجهزة الهواتف الذكية لنظامي الأبل والأندرويد وجميع الأجهزة اللوحية.

ولأننا لسنا من المتخصصين ولانمثل أي جهة فإن ما ورد في أي كتاب أو مصدر يعبر عن رأي صاحبه ولا يعبر بالضرورة عن أصحاب الموقع أو المشروع.

وفقنا الله لخدمة القرآن وعلومه فإنها أعظم العلوم ذخرًا وفخرًا ، وجعلنا من أهل القرآن وخاصته ، برحمته إنه هو الرحمن الرحيم.

وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

ادارة الموقع

Leave Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

clear formSubmit